الأخبار

هذه السلع المتوقع انخفاضها خلال الاسبوعين القادمين

أعلن وزير الاقتصاد الوطني الفلسطيني خالد العسيلي، عن توقعه بأن يكون هناك انخفاض جديد على أسعار السلع الأساسية في السوق الفلسطيني خلال الأيام القادمة، بعدما شهدت ارتفاعًا أعقاب اندلاع الأزمة الروسية الأوكرانية واضطراب سلسلة التوريد العالمية.

وقد اتخذت الحكومة مجموعة من الإجراءات للتخفيف من هذا الارتفاع، أهمها إعفاء جميع مبيعات الطحين المغلفة بأكياس 25 كيلوغرامًا فما فوق، وكذلك المخابز، من ضريبة القيمة المضافة البالغة قيمتها 16%.

وقال العسيلي في تصريح لصوت فلسطين، إنه تم السماح بتصدير المنتجات الأوكرانية، والتوريد العالمي للمنتجات أصبح يتم بشكل سلس، نتيجة لتغير الظروف العالمية وبعد اتفاق اسطنبول، مما أدى لزيادة العرض وانخفاض السعر”.

وأشار إلى أن أجور النقل انخفضت في بعض المناطق بنسبة 20 %، وبالتالي ينعكس ذلك على الأسعار أيضاً، موضحاً: “نتيجة زيادة التوريد أصبحت البواخر تحمّل السلع بطاقة كاملة ما أدى لانخفاض السعر، بعكس ما كنت عليه البواخر في الوقت السابق حيث كانت معطلة”.

وأضاف وزير الاقتصاد: “يوميًا ندرس ونراقب الأسعار في الأسواق العالمية من خلال المستوردين وسفاراتنا حول العالم”، معرباً عن أمله بأن تتوقف الحرب وتعود الأسعار لما كانت عليه.

وكانت وزارة الاقتصاد قد أعلنت أمس، عن انخفاض سعر سلعتي زيت دوار الشمس والطحين، بعد استئناف عملية توريد هذه السلع من روسيا وأوكرانيا البلدين المصدّرين الرئيسيين للمحاصيل، خاصة زيت دوار الشمس والذرة والقمح.

وحددت الوزارة، السقف السعري الأعلى لهذه السلع، بانخفاض يتراوح بين 7%-14% بعد تراجع أسعارها للشهر الخامس عالميا مع ثبات كيلو غرام الخبز المحدد بـ4.5 شيقل، لافتة إلى أن الأسعار ملزمة للتجار تحت طائلة المسؤولية القانونية.

وتوقع العسيلي بأن يكون هناك انخفاض آخرًا على الأسعار خلال أسبوع أو أسبوعين، لا سيما سلعتي السكر والارز، متابعاً: “ندرس أولا الكميات التي طلباناها من التجار ليتم استيرادها كمخزون غذائي حتى لا يكون لدينا نقصًا في السلع الأساسية، ونراقب السوق حتى لا نظلم التاجر والمستهلك في ذات الوقت”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
تلفزيون المدينة

مجانى
عرض