اقتصادالأخبار

تاجر كبير: أسعار الخضار ستنخفّضُ قريبًا

 

طمأن أحد كبار تجار الخضار المواطنين، أن أسعار الخضار ستنخفض في غضون أيام.

وقال نائب رئيس ملتقى رجال الأعمال جهاد البنا، في لقاء مباشر عبر تلفزيون المدينة، إنه سيكُون هناك انخفاض ملموس في أسعار الخضار قريباً، مطمئناً المواطنين أن الاسعار ستعود إلى طبيعتها بعد أربعة او خمسة أيام على أبعد تقدير، أي إبتداءاً من يوم الأحد القادم.

وأضاف البنا، أن “إرتفاع درجات الحرارة، ستؤدي إلى توفر محصول أكبر، وسيكون هناك تحسن في أسعار المنتوج الزراعي، خاصة للبندورة”.

وعن أسباب استمرار غلاء أسعار الخضار، أوضح البنا أن موجات البرد والصقيع المتتالية التي ضربت البلاد أثرت على الإنتاج الزراعي بشكل كبير، ما أدى ألى شح في كمية المنتجات الزراعية المتوفرة بالسوق.

“بدلاً من أن يكون الإنتاج مئة صندوق من البندورة، كان الإنتاج صندوقان فقط، وهو ما أدى ألى ارتفاع الأسعار بشكل جنوني” أوضح البنا.

أين بندورة غزة؟!

وحول الاستيراد من غزة، أشار البنا أن السلطات هناك، منعت تصدير بعض أنواع الخضراوات إلى الضفة الغربية، “رغم أن بعض المنتوجات الزراعية تصل غزة من الضفة الغربية، وبأسعار ممتازة مثل التوت”

  وأشار البنا أن حل الاستيراد من تركيا مثلاً بات صعباً، بسبب غلاء الاسعار عندها، وأن سوقها يشهد نقصاً واضحا بالإنتاج الزراعي، أي أنها مشكلة تواجه أغلب الدول التي تعرضت الى موجات البرد والصقيع.

لماذا تتفاوت الأسعار؟!

وعند سؤاله عن الخلل في وصول المنتوجات الزراعية بأسعار خيالية للمستهلك، رغم أن التجار يشترونها بأسعار مناسبة ومعقولة، أجاب البنا:الحسبة سوق مفتوح للجميع، تتم بها عمليات البيع والشراء بأسعار متفاوتة”.

مضيفاً أنّ عمولة البيع للجميع ثابتة، بحيث لا تتجاوز 10٪ بالنسبة لتجار الضفة الغربية، و12٪ بالنسبة لتجار قطاع غزة، ونسبة 9٪ للتجار قطاع غزة، وأن من يتحمل تحديد الأسعار هم التجار وأصحاب المحلات  أنفسهم.

دور وزارة الزراعة!!

وعن دور الوزارة في دعم المزارع الفلسطيني، عقبّ البنا بأن الدور الكبير ملقى على عاتق المزارع نفسه، بما يتعلق بزيادة الزراعة والانتاج.

وأوضح البنا أن غلاء الأسعار ليس لصالح التجار، فهو لا يحقق الربح المرجوّ، وذلك لعدم إقبال المواطنين على الشراء، وبالتالي خسارة للتجار وإغلاق لأصحاب المحلات، فهي تحقق فقط رآس المال دون أي أرباح تذكر، وليس من مصلحة التاجر غلاء الأسعار.

موضحاً أن الأسعار المرتفعة تؤثر سلبا على التاجر  والمزارع على حدٍ سواء.

إعداد:ولاء خضير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
تلفزيون المدينة

مجانى
عرض