الأخبارالمدنمحليات

تفاصيل جديدة حول جريمة وادِ النار

لقي شاب وفتاتان مصرعهما اليوم الخميس، في جريمة إطلاق نار التي وقعت على طريق وادِ النار شمال شرق بيت لحم.

وقال الناطق باسم الشرطة لؤي ارزيقات، إن 4 أشخاص كانوا يستقلون مركبة غير قانونية أطلقوا الرصاص على مركبة الضحايا.

وأوضح أن الضحايا جريمة إطلاق النار، شاب وشقيقته من محافظة سلفيت وزوجته من منطقة السواحرة.

وأشار الناطق إلى وجود شابًا آخر كان في المركبة وتمكن من الهرب إلى سلفيت ويجري الآن استجوابه، وشخص خامس مشتبه بإصابته ولم يُعرف مكانه بعد.

وأكد أن مدراء مكاتب شرطة سلفيت وبيت لحم ما زالوا يتابعون القضية لمنع تطور نتائج هذه الجريمة.

وأضاف ارزيقات أن الجريمة وقعت على مقربة من حاجز “الكونتينر” المجهز بأحدث كاميرات المراقبة، وتمكن مجموعة أشخاص من اجتيازة وبحوزتهم سلاحاً طويلاً، ونفذوا جريمتهم قرب الحاجز دون أن يحرك الاحتلال ساكناً.

ونوّه على أن منطقة وادِ النار التي وقعت فيها “المجزرة” يمنع على الأجهزة الأمنية الوصول إليها، ما يدفع البعض إلى استغلال ذلك.

بيتزا العطعوط
بيتزا العطعوط

وحذّر ارزيقات من حالة التحريض عبر مواقع التواصل من صفحات مشبوهة.

واعتبر أن حالات التحريض جعلت العام الجاري يشهد ارتفاعًا في حالات القتل مقارنة بالأعوام الخمسة السابقة.

وأكدّ في ذات الوقت على أن جميع مرتكبي الجرائم هذا العام في قبضة الأمن.

ناصر سنتر .. متاجر الملابس الأكثر انتشارا في فلسطين
ناصر سنتر .. متاجر الملابس الأكثر انتشارا في فلسطين

وكانت وزارة التنمية الإجتماعية أعلنت أن إحدى ضحايا هذه الجريمة كانت تتواجد في بيت للحماية منذ شهر نيسان الماضي.

وقالت إنها قُتلت فور خروجها منه وتسليمها لزوجها، بعد إتمام الإجراءات حسب الأصول والقانون والأنظمة المعمول بها.

تحرير: هالة حسون

زر الذهاب إلى الأعلى
تلفزيون المدينة

مجانى
عرض