الأخبار

نزوح وقصف وشهداء.. الاحتلال يشن عملية واسعة بمدينة غزة

عاش المواطنون في مدنية غزة ساعات عصيبة طيلة الليلة الماضية وصباح اليوم الاثنين تزامنًا مع شن جيش الاحتلال عملية عسكرية واسعة بالمدينة، تخللها قصف عنيف واستهداف لمنازل المواطنين.

وأفاد الدفاع المدني بغزة، باستهداف الاحتلال لمنازل مأهولة في شارع يافا شرقي غزة ما أسفر عن شهداء ومصابين ما زالوا عالقين تحت الأنقاض.

وأشار في تصريح مقتضب لاستشهاد وإصابة عشرات المواطنين جراء القصف الإسرائيلي على مناطق سكنية شرقي مدينة غزة.

وبأعداد كبيرة، خرجت العائلات من منازلها بحثًا عن مكان آمن في ظل القصف المتواصل، دون أن تعرف وجهتها، وسط إطلاق النار والقذائف من حولهم.

وأكدت مصادر ميدانية تمركز الاحتلال في محيط الجامعات والصناعة بعد تقدم من محورين من المحور الغربي، ودوار الدحدوح جنوب حي تل الهوا، فيما حاصر جيش الاحتلال عددًا من العائلات غير تلك المناطق.

وأطلقت قوات الاحتلال النار بشكل كثيف في محور التوغل، تزامنًا مع غطاء ناري كثيف جدا من المدفعية والطائرات الحربية، والمدفعية تطلق قنابل الغاز في محيط منطقة الصناعة.

وشهد محيط منطقة الصناعة حركة نزوح كبيرة، حيث لا تعرف عشرات العائلات وجهتها، وتفيد بتقدم جيش الاحتلال.

وأكدت المصادر، أنه حتى لحظة كتابة الخبر لا يوجد أي توغل في حي الرمال، لكن التغطية النارية في محيط الصناعة وصلت حي الرمال والمفترقات المحيطة بالصناعة.

وذكرت أن جيش الاحتلال يوجه السكان بالنزوح من الشرق ويباشر بعملية في منطقة جنوب غرب مدينة غزة.

وقصف جيش الاحتلال عددًا من البنايات في المدينة، حيث وصلت نداءات مناشدة لانتشال جرحى وشهداء من تحت الأنقاض من عائلة عجور.

من جهته، كتب الزميل باسل خلف مراسل التلفزيون العربي واصفًا ما يحدث بمدينة غزة: “ما يحدث فجر هذا اليوم في مدينة غزة مأساة كبيرة تحل على آلاف السكان والنازحين، الاحتلال قصف ويقصف حي التفاح والدرج عصرا، ينزح الناس غربا تجاه الرمال وتل الهوى مشيا على الأقدام”.

ويتابع: “ثم تتقدم اليات الاحتلال من جنوب غرب مدينة غزة وتقصف في منتصف الليل وفجرا”.

ويتساءل: “أين يذهب الناس ؟ مشاعر صعبة للغاية ووضع كارثي، ومستشفى المعمداني ارتكاز العمل الصحي حاليا في المدينة أخلي من المرضى والجرحى بفعل القصف المحيط به من الشرق”.

وقال: “خالص الدعاء أن تقف هذه الحرب عاجلا غير آجل”.

واستهدفت مدفعية الاحتلال، فجر اليوم الاثنين، حي تل الهوا ومحيط الجامعات والصناعة بمدينة غزة، تزامنًا مع إطلاق طيران الاحتلال المروحي نيران رشاشاته تجاه المناطق الجنوبية الغربية للمدينة، فيما استهدفت طائرات الاحتلال عمارة بالقرب من مفترق الاتصالات بمدينة غزة.

وأفادت مصادر محلبة، بأن زوارق الاحتلال الحربية قصفت ساحل مدينة غزة.

وأطلقت طائرات مسّيرة “كواد كابتر” النار بكثافة في محيط الجامعات والصناعة بحي تل الهوا جنوب غربي مدينة غزة.

واستشهد مواطنان وأصيب 5 آخرين، فجر اليوم، في قصف إسرائيلي استهدف شقة سكنية لعائلة كشكوا قرب مفترق الصناعة جنوبي مدينة غزة.

وأمس الأحد، أجبر جيش الاحتلال المواطنين في حيي التفاح والدرج شرق مدينة غزة على إخلاء منازلهم تحت القصف وإطلاق النار والنزوح للمناطق الغربية للمدينة التي شهدت الليلة عملية عسكرية عنيفة، ما أجبر العائلات على المكوث ومبيت ليلهم في الشوارع تحت القصف والاستهداف المتواصل.

المصدر: سند

زر الذهاب إلى الأعلى
تلفزيون المدينة

مجانى
عرض