الأخبارمحليات

مباشر| حقنًا للدماء .. عائلة آل عاشور تقرر دفن نجلها اليوم

قررت عائلة آل عاشور دفن نجلها المغدور حسن عاشور عصر اليوم الخميس، ومواراته الثرى في المقبرة الشرقية، وفتح باب العزاء في ديوان العائلة لمدة 3 أيام.

وجاء ذلك خلال جلسة عُقدت في ديوان آل عاشور بحضور محافظ نابلس اللواء إبراهيم رمضان، ووفد مرافق له من لجنة الإصلاح العشائري، ورؤساء الأجهزة الأمنية، وأمين سر حركة فتحإقليم نابلس، وعدد من أمناء سر المناطق التنظيمية.

وأشاد المحافظ خلال الجلسة بموقف العائلة في ضبط النفس، وبذل جهودها في حقن الدماء، ومنع الانجرار نحو إثارة الفتن.

وأكد رمضان على الوقوف بجانب العائلة والاستماع إلى مطالبهاالعادلة والمحقة، واعدًا إياها بتحقيق جميع المطالب ضمن القانون.

ولقي المواطن حسن عاشور مصرعه مساء أمس الأربعاء عقب إصابته بجروح بليغة إثر شجار وقع في منطقة لصيرفي، شماليّ شرق نابلس.

وبحسب بيان الشرطة، فإن الشاب عاشور “28 عامًا” وصل إلى مستشفى رفيديا بإصابة متفاوتة الخطورة،  وأعلن عن وفاته لاحقًا.

وأوضحت في بيانها، أنها بإجراء التحقيقات، والبحث والتحري للكشف عن ملابسات وفاة الشاب حسن، مؤكدةً أن الشرطة تحفظت على عدد من المتهمين لحين استكمال الإجراءات القانونية بحقهم أصولًا.

زر الذهاب إلى الأعلى
تلفزيون المدينة

مجانى
عرض