الأخبار

طفل يتعرض للعنف في المدرسة والتربية تباشر التحقيق

نابلس -تلفزيون المدينة- أكّد مدير مديرية التربية والتعليم في نابلس أحمد صوالحة رفضه للعنف اللفظي والفعلي ضد الطلاب في جميع المدارس، وأضاف أن هذا الرفض مُعمم على كل المعلمين.

وجاء ذلك بعد حادثة أمس مع الطالب باسم قدومي (6 سنوات) الذي تعرض للضرب على رأسه من معلمه في المدرسة، بحسب ما قال والده.

رواية أهل الطفل


الطفل باسم قدومي

وضح والد الطفل أنه نقل ابنه للمشفى بعد عودته للمنزل وهو ينزف من الرأس، مُضيفاً أنه حصل على تقرير طبي يفيد بأن ابنه تعرض للاعتداء.

وقال والد الطفل أن هناك شهود عيان من أبناء الصف على الحادثة في مدرسة ابن حزم، مُضيفاً أنه سيتخذ الإجراءات القانونية لنيل حق ابنه.

إجراءات مديرية التربية والتعليم


قال صوالحة إنهم سيقفوا على الأمر من خلال لجنة التحقيق التي توجهت منذ الصباح للمدرسة للوقوف على تفاصيل الحادثة، مؤكداً باتخاذ الإجراءات اللازمة ضد المعلم إذا كان هناك أي إدانة له حسب أنظمة وقوانين المديرية.

وأضاف صوالحة أن رواية المعلم تختلف قليلاً عن رواية والد الطفل، ولكن مع ذلك “نرفض أن يُصاب أي طفل بأذى” على حد قول صوالحة.

 

كتبت: هالة الخطيب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
تلفزيون المدينة

مجانى
عرض