الأخباردولي

شركات فرنسية وأمريكية تعلن عن وقف تطوير لقاحاتها

أعلنت شركات أميركية وفرنسية عن وقفها تطوير لقاحين مضادين لفيروس “كورونا“; لإظهارهما مناعة أدنى من مناعة أشخاص تعافوا من الفيروس المستجدّ.

وقالت شركة “ميرك” (Merck) لصناعات الأدوية الأميركية إنها أوقفت تطوير لقاحين مضادين لفيروس “كورونا”، وإنها ستركز اختباراتها على علاجات للإصابة بالفيروس عوضًا عن اللقاحات.

وأضافت الشركة أن اختباراتها المبكرة للقاحين، أظهرت توليدهما مناعة أدنى من تلك التي شوهدت لدى أشخاص تعافوا من فيروس “كورونا”، وكذلك تلك التي ولدتها لقاحات أخرى للفيروس.

بدورها، أعلنت شركة “مودرنا” (Moderna) الأميركية للتكنولوجيا الحيوية في بيانٍ لها، أن اللقاح المضاد لـ”كورونا” الذي طورته لا يزال فعّالًا ضد النسختين المتحورتين البريطانية والجنوب أفريقية من الفيروس.

وأكدت في نهاية تجارب أن الخبراء يتوقعون أن يحمي اللقاح من عدوى النسخ المتحورة المكتشفة، موضحةً أنها عملت على تطوير جرعة إضافية لزيادة الحماية منذ النسخ المتحورة.

إيقاف مشاريع لقاحات “كورونا”

وفي فرنسا، أعلن معهد باستور أنه أوقف تطوير مشروعه الرئيسي للقاح ضد فيروس “كورونا” المستجد، لأن الاختبارات الأولى أظهرت أنه كان أقل فعالية مما كان متوقعًا.

وقال المعهد إن الاستجابات المناعية كانت أقل من تلك التي لوحظت لدى الأشخاص الذين شفوا من عدوى طبيعية، وكذلك من تلك التي لوحظت مع اللقاحات المصرح بها ضد فيروس “كورونا”، والذي استخدم لقاح الحصبة قاعدة لتطوير لقاحه ضد فيروس كورونا.

محل جنتي في نابلس
محل جنتي في نابلس

ألمانيا ترّخص علاج “ترامب”

أما في ألمانيا فقالت وزارة الصحة إنها ستبدأ الأسبوع المقبل باستخدام العلاج التجريبي القائم على الأجسام المضادة الذي تلقاه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب.

وأكد وزير الصحة الألماني ينس شبان في تصريحات صحفية أن الحكومة اشترت 200 ألف جرعة بسعر 400 مليون يورو، أيّ بتكلفة ألفي يورو للجرعة، لتصبح بذلك ألمانيا أول دولة في الاتحاد الأوروبي تستخدم هذا النوع من العلاج.

ويقوم العلاج على مزيج من الأجسام المضادة “الأحادية النسيلة” تحاكي ما يفعله الجهاز المناعي بعد الإصابة بفيروس كورونا، وذلك عن طريق منع طرف الفيروس الذي يسمح له بالالتصاق بالخلايا البشرية واختراقها.

وتسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة 2.12 مليون شخص في العالم منذ نهاية ديسمبر/كانون الأول 2019، فيما أصيب رسميًا أكثر من 99.14 مليون شخص في العالم بالفيروس منذ ظهور الوباء شفي منهم ما لا يقل عن 60 مليونًا.

تحرير: هالة حسون

المصدر: الجزيرة

سوفت بيبي
سوفت بيبي
زر الذهاب إلى الأعلى
تلفزيون المدينة

مجانى
عرض