الأخبار

حادثي احتراق واختناق تسببت بها تجربة مدرسية

نابلس- تلفزيون المدينة- تسببت تجربة لمادة العلوم للصف التاسع أمس في حادثتين، إحداهما تسببت بحروق متفاوتة لثلاثة طالبات ومعلمتهم في مدرسة الطلائع في نابلس، والأخرى حالات اختناق في مدرسة زيتا للبنات غرب طولكرم.

وقال الناطق باسم التربية والتعليم صادق الخضور إن طالبة من المصابات بمدرسة طلائع الأمل مازالت تتلقى العلاج في إحدى مستشفيات نابلس، وهناك رغبة من ذوويها في تحويلها لإحدى مستشفيات الاحتلال للطمئنان على صحتها أكثر، موضحاً أن الطالبتين والمعلمة في وضع صحي جيد.

وأضاف الخضور أن إصابات الاحتناق في مدرسة زيتا أيضاً في وضح صحي جيد، موضحاً أن الحادثين تسببت بهم تفس التجربة للصف التاسع.

لما هذه التجربة؟

أوضح الخضور أن هذه التجربة تتطلب دقة كبيرة في كميات المواد المستعملة، واستعمال كمية تتجاوز “حبة العدس” من الصوديوم أو البوتاسيوم تصبح التجربة قابلة للاشتعال والتفاعل مع الماء.

مؤكداً أن هذه التجربة أُجريت في في مُعظم المدارس التي تتضمن الصف التاسع دون حدوث شيء.

دور التربية في إجراءات السلامة

أكد الخضور أن التربية تصدر سنوياً تعليمات معايير السلامة، موضحاً على أن وقوع الحادثتين يدفعهم للتأكيد أكثر على هذه المعايير.

وأشار الخضور أن هناك لجنتي تحقيق توجهتا لكل من مدرسة الطلائع في نابلس ومدرسة زيتا للبحث في هذه الحادثة.

تحرير: هالة الخطيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
تلفزيون المدينة

مجانى
عرض