الأخبارمحليات

بعد أحداث القمع.. طلاب جامعة النجاح يطالبون بـ”حياة جامعية آمنة”

 أطلق طلاب جامعة النجاح الوطنية، في مدينة نابلس، حراكاً مستقلاً من أجل المطالبة بتوفير “حياة جامعية آمنة”، بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها الجامعة والتضييقات من قبل الإدارة على العمل الطلابي، كما جاء في بيانهم.

ونظمّ الحراك وقفة أمام مبنى إدارة الجامعة، ظهر اليوم، احتجاجاً على القمع الذي تعرضت له الوقفة التي نظمتها الكتلة الإسلامية قبل أيام.

ورفع المشاركون في الوقفة أيضاً لافتات وصوراً داعمة للأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال.

وقال الحراك، في بيانه، إن إدارة الجامعة يجب أن تصدر بياناً واضحاً وصريحاً تستنكر فيه الاعتداء على الوقفة.

وأضاف أنه “يثمن” قرار الجامعة تشكيل لجنة تحقيق في الأحداث، وأردف قائلاً: “ننتظر من اللجنة اتخاذ القرارات الحاسمة بمحاسبة المعتدين مهما كانت صفاتهم ومناصبهم، واتخاذ القرارات التي تضمن عدم تكرار هذه الاعتداءات المؤسفة”.

وأكد أنه ينتظر من اللجنة أن تكون عادلة في قراراتها و”ألا تنحاز لأي طرف وعدم مساواة الضحية بالجلاد”، حسب تعبيره.

وتطرّق البيان إلى الشكاوى من اعتداء عناصر من أمن الجامعة على الطلبة، وطالب بإعادة ضبط مهام وصلاحيات الأمن الجامعي كدائرة احترافية تمارس عملها ضمن قوانين الجامعة، ومنعه من الاعتداء على أي طالب أو إبعاده عن الحرم الجامعي.

 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
تلفزيون المدينة

مجانى
عرض