الأخبار

تراجع إجمالي إيرادات المقاصة

تراجع إجمالي إيرادات المقاصة بنسبة 15% على أساس سنوي، لتصل إلى 3.3 مليار شيقل، خلال الشهور الأربعة الأولى من العام الجاري، ما يعني استمرار تراجع الاستهلاك المحلي.

وشكلت نسبة أموال المقاصة المجباة خلال الشهور الأربعة الأولى لعام 2021، 30% من المبلغ الحكومي المستهدف، والبالغ قيمته 9.32 مليار شيكل.

وجاء ذلك وفق مسح أجراه “موقع الاقتصادي“، استنادًا إلى بيانات الميزانية الفلسطينية الصادرة عن وزارة المالية.

وأموال المقاصة، هي عائدات الضرائب الفلسطينية التي تجبيها الحكومة الإسرائيلية نيابةً عن السلطة، على وايرادات الأخيرة من إسرائيل والخارج، مقابل عمولة 3%، مشكلة بذلك 63% من إجمالي إيرادات الحكومة الفلسطينية، ومصدر الدخل الأبرز لها.

وقالت الحكومة الفلسطينية في إبريل الماضي، إن “إسرائيل” رفعت الاقتطاعات من أموال المقاصة، والتي تمثل مخصصات الأسرى من متوسط 42 مليون إلى 53 مليون شهريًا.

يُذكر أن الحكومة تعرضت لأزمة في أموال المقاصة العام الماضي، بعد إعلان الرئيس محمود عباس وقف كافة التنسيق الأمني مع “إسرائيل”، ردًا على خطط الضم لأجزاء واسعة من الضفة الغربية في إطار خطة ترامب للحل المعروفة بـ “صفقة القرن”، ما أُجبرها على اقتطاع 50% بالمائة من رواتب الموظفين العموميين.

زر الذهاب إلى الأعلى
تلفزيون المدينة

مجانى
عرض