الأخباردولي

بعد امتثاله للقضاء .. ما عقوبة الشاب الذي صفع ماكرون؟

وبحسب مصادر إعلامية عالمية، فإن الرجل داميان تاريل (28 عامًا) الذي صفع ماكرون على وجهه، والذي يدير ناديًا لعشاق فنون المبارزة بالسيوف يمكن أن يواجه عقوبة تهمة التعديّ على “موظف عام” بـ السجن لمدة 3 سنوات، وغرامة تصل إلى 45 ألف يورو.  

وقال الرئيس الفرنسي في تصريحٍ سابق له، إن حق التعبير مكفول، لكن لا ينبغي ألّا يتشكل بطرق عنيفة ومليئة بالكراهية في الأفعال والخطابات.

وجاء ذلك في تصريحات أدلى بها ماكرون لصحيفة فرنسية محلية؛ تعليقًا على الصفعة التي تعرض لها من أحد المواطنين أثناء زيارته لمنطقة دروم جنوب شرقي البلاد.

وأشار ماكرون إلى أن فرنسا تتمتع بحرية التعبير والتصويت، قائلًا: “كل شيء على ما يرام، ويجب تقييم هذا الحادث على أنه هجوم فردي”، مشددًا على أنه سيواصل العمل كأن شيئًا لم يحدث، على حد تعبيره.

حادثة صفع ماكرون

وتعرض ماكرون للصفع على وجهه من رجلٍ كان يقف ضمن حشد لاستقبال الرئيس، أثناء قيامه بجولة جنوب البلاد، وفق ما ظهر في مقطع مصور للواقعة.

وقالت قناة “بي إف إم” التلفزيونية، وإذاعة “آر إم سي” إن المرافقين الأمنيين للرئيس الفرنسي تدخلوا بسرعة، وطرحوا الرجل أرضًا، وأبعدوا ماكرون، فيما ألقت الشرطة القبض عليه وعلى شخص آخر صوّر الحادثة.  

ووقع الحادث أثناء زيارة له لمنطقة دروم جنوبيّ شرق فرنسا، حيث التقى برواد مطاعم وطلاب، وتحدث عن كيفية عودة الحياة إلى طبيعتها بعد جائحة كوفيد-19.

يُذكر أن حادثة صفعة ماكرون ليست الأولى، إذ تعرض للضرب بالبيض من قبل متظاهرين معادين لقانون العمل عندما كان وزيرًا للاقتصاد. 

وعندما كان مرشّحًا لمنصب رئيس الجمهورية في عام 2017، أُلقي البيض أيضًا على وجهه في معرض الزراعة، وقال آنذاك إنه “جزء من الفولكلور”.

تحرير: هالة حسون

بيتزا العطعوط
بيتزا العطعوط

 

زر الذهاب إلى الأعلى
تلفزيون المدينة

مجانى
عرض