الأخبارمحليات

شاهد | “مش قادرين نروح على المدرسة” .. الاحتلال ينغّص افتتاح طلاب برقة الفصل الجديد

كثّفت قوات الاحتلال من تواجدها صباح اليوم الأربعاء، على مدخل قرية برقة الرئيسي، شماليّ غرب نابلس، بالتزامن مع افتتاح مدرستها عامها الدراسي الجديد.

وقالت الطالبة في مدرسة برقة الثانوية للبنات، يافا ذياب لـ”تلفزيون المدينة“، إن قوات الاحتلال وضعت السواتر الترابية، وأغلقت الطرق الواصلة إلى المدرسة، لإعاقة وصول الطلبة إلى مدارسهم. 

وأفاذت ذياب، بأن قوات الاحتلال كانت تمارس إرهابًا للطلبة من خلال تواجد مكثّف لجنود الاحتلال المدججين بالسلاح، على مداخل القرية الرئيسية. 

وأوضحت أن الاعتداءات تركزت بشكل أكبر على الأهالي القانطين في حيّ المسعودية، غربيّ القرية، تمثلت بمحاصرتهم، وإغلاق الطرق الفرعية المؤدية للقرية. 

من جهته، أشار أحد سكان الحيّ، إلى أن حوالي 12 أسرة تسكن في حيّ المسعودية، وتستطيع تأمين احتياجاتها، بعد إغلاقه منذ 3 أسابيع بالسواتر الترابية،والمكعبات الإسمنتية. 

وأضاف في حديث لـ “تلفزيون المدينة“، أن حوالي 10 طلاب لم يتمكنوا من التوجّه منذ بدء المواجهات مع قوات الاحتلال، إلى مدارسهم، فيما تمارس حصارًا مشددًا على أهالي.  

وقال إن الأهالي يواجهون خطرًا كبيرًا، إثر التواجد المستمر للمستوطنين في المنطقة، مردفًا: ” الاحتلال وضعنا في  المنتصف، لا نستطيع التوجّه إلى قرية برقة، ولا العودة إلى شارع نابلس الرئيسي”.

 وكانت مديرية التربية والتعليم في نابلس، قررت افتتاح العام الدراسي في قرية برقة إسنادًا، لأهالي القرية التي تواجه اعتداءات متكررة من قبل قطعان المستوطنين، وبحماية قوات الاحتلال. 

زر الذهاب إلى الأعلى
تلفزيون المدينة

مجانى
عرض