الأخبار

بايدن سيحاول الضغط على نتنياهو للموافقة على الصفقة

يتوقع أن يتحدث رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، والرئيس الأميركي، جو بايدن، هاتفيا اليوم الخميس، وسط تقديرات أن يمارس بايدن ضغطا على نتنياهو من أجل التوصل إلى صفقة مع حركة حماس، بعد تقديم الحركة ردها على مقترح وقف إطلاق نار وتبادل أسرى.

وذكر موقع “واينت” الإلكتروني العبري أن المحادثة الهاتفية المتوقعة بين بايدن ونتنياهو تأتي “بعد أسابيع طويلة من المحاولات الفاشلة لإجراء محادثة بينهما. وهذه المرة وافق بايدن على محادثة بهدف الضغط على نتنياهو للتوصل إلى صفقة”.

وقال وزير جيش الاحتلال يوآف غالانت، خلال لقاء مع عائلات أسرى أمس، بعد تسلم الاحتلال رد حركة حماس على مقترح لصفقة تبادل أسرى ووقف إطلاق نار، “إننا قريبون من صفقة أكثر من أي مرة”، وفقا لوسائل إعلام عبرية اليوم.

وأضاف غالانت أنه “قبل شهر كنت متشائما حيال إمكانية التوصل إلى صفقة قريبا. وأحد أهدافي المركزية في جميع اللقاءات في الولايات المتحدة (الأسبوع الماضي) كان ممارسة ضغط على حماس من أجل التوصل إلى صفقة، والقول إنه لن تكون هناك صفقة أفضل”.

ويعقد نتنياهو مشاورات واجتماع أمني اليوم، قبل اجتماع الكابينيت السياسي – الأمني في مقر وزارة الجيش مساء اليوم، للتداول في رد حماس “وصياغة التفويض الذي سيمنح لطاقم المفاوضات”.

وأعلن الموساد في بيان صدر باسمه عن مكتب رئيس حكومة الاحتلال أمس، أن الوسطاء سلموا رد حماس على مقترح صفقة تبادل الأسرى، مشيرا إلى أن “إسرائيل” “تدرس رد الحركة قبل أن تسلم موقفها للوسطاء”، فيما أشار تقرير للاحتلال إلى “إصرار حماس على شروطها بما في ذلك انسحاب قوات الاحتلال من محور فيلادلفي”.

 

وقال مسؤول أمني رفيع المستوى، إن حماس لا تزال مصرة على ضمان عدم عودة جيش الاحتلال إلى القتال بعد انتهاء المرحلة الأولى من اتفاق تبادل الأسرى المطروح بين الاحتلال وحركة حماس مقابل وقف إطلاق النار في قطاع غزة، مشددا على أن هذا الأمر “غير مقبول” على الجانب “الإسرائيلي”.

المصدر: أجيال

زر الذهاب إلى الأعلى
تلفزيون المدينة

مجانى
عرض