الأخباراجتماعيات

العودة إلى الديار .. إنهاء معاناة 442 فلسطيني من غربته الأبدية

أعلنت الهيئة العامة للشؤون المدنية اليوم الاثنين، عن استقبال الدفعة الأولى من الموافقات على طلبات ملفات “لمّ الشمل”.

وبحسب بيان صادر عن وزير شؤون المدنية حسين الشيخ وصل لـ “تلفزيون المدينة” نسخة منه، أن الموافقات شملت أبناء المواطنين الذين تجاوزوا سن الـ16 ولم يكونوا مسجلين في هويات ذويهم، وعددهم 442 موافقة، موزعة في قطاع غزة والضفة الغربية.

وأكد الشيخ في بيانه أن “الوزارة مستمرة في المتابعة من أجل إنجاز، وفي أقرب وقت باقي الأسماء التي أُرسلت في الكشوفات للجانب الإسرائيلي والتي تشمل جمع شمل العائلات مع تغيير عناوينها.

كما أوضح أن الهيئة العامة للشؤون المدنية ومديرياتها في قطاع غزة، والضفة الغربية، ستكون مفتوحة اعتبارًا من اليوم لتسليم رسائل الموافقة الخاصة بالفئة المعلن عنها أعلاه.

ودعا في بيانه المواطنين إلى الإسراع في تحديث بياناتهم، وإنجاز الأوراق اللازمة لتقديم الطلبات، أو تحديث بياناتهم.

انغلاق سياسي اوقف الملف 

وكان رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الشيخ أعلن في وقت سابق، عن اتفاق مع حكومة الاحتلال على منح خمسة آلاف “لم شمل” للعائلات الفلسطينية كـ “دفعة أولى”.

وأوضح الشيخ في بيانٍ صُدر حينها، أن العمل في ملف جمع الشمل توقف لأكثر من 12 عامًا بسبب الانغلاق السياسي الإسرائيلي، قائلًا:”أصبح من الضرورة إنهاء معاناة آلاف الأسر الفلسطينية صاحبة الحق في هذا الشأن، سواء كانت مقيمة في الوطن أم في الشتات”. 

وأضاف: “تابعنا هذا الملف بصورة يومية وعلى مدار الساعة، ووضعناه ضمن أولويات العمل مع حكومات الاحتلال المتعاقبة، وبموجب التفاهمات الأخيرة، تم استئناف العمل بملف جمع شمل العائلات، وكمرحلة أولى سيتم تسوية أوضاع المواطنين الذين دخلوا لأرض الوطن بموجب تصريح زيارة أو تأشيرة سفر (فيزا)، وذلك لحصولهم على المواطنة وجواز السفر الفلسطيني، على أن نستمر في العمل والمتابعة من أجل البدء بملفات المواطنين القاطنين خارج الوطن”.

كتبت: هالة حسون

زر الذهاب إلى الأعلى
تلفزيون المدينة

مجانى
عرض