الأخبار

السلطة ترفض استلام أموال المقاصة والسبب!

أعلن وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ رفضَ السلطة الفلسطينية استلام أموال المقاصة من “اسرائيل”، معتبرا ذلك التزاما بقرار القيادة الفلسطينية قطع العلاقات مع دولة الاحتلال.

وجاء ذلك عبر تغريدة له عبر عبر حسابه على تويتر مساء اليوم الأربعاء “أن رفضهم لاستلام أموال المقاصة جاء تنفيذاً لقرارات القيادة الفلسطينية، مؤكداً أن الحكومة الفلسطينية في حل من الاتفاقيات والتفاهمات كافة مع حكومة إسرائيل”.
ويذكر أن السلطة الفلسطينية أعلنت الشهر الماضي عن إنهاء جميع الاتفاقيات الموقعة مع الاحتلال رداً على إعلان إسرائيل مخططات لضم أراض من الضفة الغربية.

وفي تصريح للمتحدث باسم الحكومة إبراهيم ملحم قال فيه “إنه نظراً لعدم إرسال وزارة المالية بياناتها الشهرية المتعلقة بأموال المقاصة، وتنفيذاً لقرار القيادة بوقف كافة أشكال التنسيق مع إسرائيل، فإن الحكومة لم تستلم أموال المقاصة عن شهر أيار المنصرم”.

الباحث في مجال الإعلام والقانون ماجد العاروري يقول عبر صفحته على الفيسبوك يقول ” إن وقف التنسيق الأمني ومن ثم الامتناع عن تلقي ضريبة المقاصة، تعكس على ما يبدو توجهات جاده لحل السلطة الفلسطينية خلال أسابيع قليلة، كون أن بقائها مستحيلاً في ظلّ عدم توفر الضرائب للحكومة للقيام بوظائفها، وغالبا سيتم حل غالبية الدوائر الرسمية، مع الابقاء على بعض الدوائر الهامة القليلة في السلطة التي كانت موجودة قبل نشوء السلطة الفلسطينية”.

“وبذلك تتحول القرارات الفلسطينية الأخيرة بشأن أوسلو من ضغط تكتيكي كما هو الأمر لغاية الآن إلى خيار استراتيجي لمنظمة التحرير الفلسطينية، ما لم يحدث تغيرات غير محسوبة، توقف عملية الضم أو تؤثر في معادلة الشأن الداخلي الفلسطيني”.

ماذا يعني رفض السلطة استلام أموال المقاصة؟!

بعد قرار الحكومة الفلسطينية بعدم استلام أموال المقاصة فإنها لن تستطيع الإيفاء بالتزاماتها المالية تجاه الموظفين والمؤسسات الحكومية.
ويذكر أن قيمة أموال المقاصة تقدر بـ 2.2 مليار دولار سنوياً أي ما يعادل مليوني دولار شهرياً، وما تشكل تقريباً ما نسبته من 68 إلى 70% من إيرادات السلطة، حيث يتم تغطية جزء كبير من موازنة السلطة من قبل المساعدات الدولية، والتي تقدر بـ 750 مليون دولار، والإيرادات المحلية التي تقدر بـ 25%”..

علماً أن أموال المقاصة بلغت في العام 2017، مليارين و483 مليون دولار، وارتفعت بنسبة 7% في العام 2018، بحيث تصل إلى ما يقارب 2.5 مليار دولار سنوياً، ويتم تحويلها شهرياً كضرائب إلى السلطة الفلسطينية.

ماذا تعني المقاصة ؟

المقاصة هي مصطلح اقتصادي يعني آلية مالية لتسوية المعاملات التجارية والمالية والمصرفية بين الأشخاص والبنوك والجهات المختلفة، حيث أنه جاءت كقرار تم اعتماده بين إسرائيل وفلسطين خلال اتفاقية باريس عام 1994، حيث تضمنت الاتفاقية بنوداً تنص على تحويل إسرائيل مبالغ شهرية للسلطة الفلسطينية تعرف بـ (المقاصة).

ويشار إلى أن أموال المقاصة التي تحولها سلطات الاحتلال الإسرائيلي إلى السلطة الوطنية الفلسطينية، ليست منة من أحد وإنما هي حق للشعب الفلسطيني.

الكاتبة: ولاء أبوبكر

زر الذهاب إلى الأعلى
تلفزيون المدينة

مجانى
عرض